أخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار منوعة - طريفة - تكنلوجية - صحة » على بعد عقود من البقاء على قيد الحياة لألف عام

على بعد عقود من البقاء على قيد الحياة لألف عام

على بعد عقود من البقاء على قيد الحياة لألف عام

ربما يشهد العلم الحديث تطبيقا لأفلام الخيال العلمي في ما يتعلق بإطالة الأعمار والعيش مئات السنين كما جاء في فيلم “سماء الفانيلا” للنجم الأميركي توم كروز والنجمة الاسبانية بينلوبي كروز.

المدير الهندسي في شركة غوغل وعالم المستقبليات راي كورزويل يرى بأن “تمديد الحياة” علم حقيقي ويجري العمل عليه حاليا، وبحسب بعض العلماء، فنحن ما نزال على بعد عقود عن الانتقال إلى عوالم “تمديد الحياة” التي يمكنها تغيير الحياة إلى الأبد.

يوضح كورزويل وفقا لموقع روسيا اليوم “نقترب من الوقت الذي يبدأ فيه البشر بإطالة أعمارهم بشكل كبير”، مشيرا إلى أنه “في الوقت الذي نقوم فيه بذلك، لن يكون لدينا ما يدعو للقلق بشأن قضايا مثل دعم نمو أعداد البشر لأننا لن نعيش بعد الآن في عالم يتنافس على موارد محدودة”.

ويشرح العلماء أن فكرة “تمديد الحياة” تركز على “تحرير الحمض النووي” الخاص بالانسان وإعادة نمو التيلوميرات بشكل يجعلها تعود لحالة الشباب، والتيلوميرات هي تسلسل متكرر من النيوكليوتيدات تقع في نهاية الكروموسومات في معظم الكائنات الحية حقيقية النواة وتعد مفتاح تمديد الحياة.

ويقول العلماء أن العلاج الجيني لا يكفي وحده لإطالة عمر الحياة فتناول الأطعمة المناسبة وممارسة التأمل والتمارين الرياضية بانتظام عوامل مؤثرة أيضا وبذلك قد يكون البشر قادرين على إضافة المزيد من الأعوام على معدل العمر المتوقع.

ويعمل العلماء حاليا على توضيح مفاهيم كثيرة تغير ما نعرفه عن الحياة والموت لكنهم لم يتمكنوا من الإجابة عن سؤال: وماذا بعد؟ هل سنموت في النهاية؟.

ووفقا للعلماء فإن ما يشهده العالم من انفجار تكنولوجي قد يجعل من فكرة تمديد الحياة أمرا واقعا خلال عقود قليلة، فالعلم يواصل البحث لايجاد المزيد من الطرق التي بإمكانها كسر القواعد وتفادي الحواجز التي تقيد الحياة.

وقد يبدو الأمر خياليا لكن تمديد الحياة أمر حقيقي، فإذا بقيت على قيد الحياة 30 عاما، فقد يعني ذلك أنك قد تظل حيا لألف عام.

D 2017-06-19 2017-06-19تكنولوجيا

  • السابق التشخيص الطبي يعبر المسافات في أفريقيا
  • التالي التعليم الرقمي يبدأ من دور الحضانة في كندا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *