أخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار العراق - اخبار عربية - اخبار عالمية » العمليات المشتركة: فتح ممرات آمنة لخروج العوائل من راوة

العمليات المشتركة: فتح ممرات آمنة لخروج العوائل من راوة

العمليات المشتركة: فتح ممرات آمنة لخروج العوائل من راوة العمليات المشتركة: فتح ممرات آمنة لخروج العوائل من راوة

قتل عشرات {الدواعش} في مناطق متفرقة بين صلاح الدين ونينوى

اعلن الناطق باسم العمليات المشتركة العميد يحيى رسول أمس الاثنين استمرار القطعات العسكرية بتقدمها نحو مركز قضاء راوة غرب الانبار.

وأفاد رسول في تصريح تابعته «الصباح»، بان «القطعات العسكرية مستمرة بالتقدم باتجاه مركز قضاء راوة بعد تحرير ناحية الرمانة وتطهير قراها من مخلفات داعش وصولا الى الحدود العراقية – السورية». واضاف رسول، ان «القطعات العسكرية تمكنت من تطويق وعزل قضاء راوة بالكامل، وفتحت ممرات آمنة لخروج العوائل من القضاء ونقلهم الى مناطق امنة»، وأشار إلى ان «هناك اندفاعا كبيرا لدى القطعات العسكرية باتجاه راوة يسير وفق الخطة الموضوعة ووفق التوقيت الزمني للعمليات»، مرجحا في الوقت ذاته «تطهير غرب الانبار بالكامل خلال الايام القليلة المقبلة». وكشف رسول عن وجهة العمليات العسكرية المقبلة بعد تحرير غرب الانبار، مؤكدا «سنبدأ عمليات عسكرية واسعة لتطهير صحراء جزيرة صلاح الدين والصحراء الغربية لغرض تنظيفها من اوكار وملاذات داعش الإرهابية». يذكر أن القوات الامنية المشتركة قد حررت منذ ايام قلائل ناحية الرمانة غرب الانبار بالكامل اضافة الى تحرير قضاء القائم ومنفذ حصيبة وصولاً إلى الحدود العراقية السورية.

«دواعش» راوة من جانبه، أعلن رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة الأنبار، نعيم الكعود، في تصريح صحفي أمس الاثنين، محاصرة عدد قليل من «داعش» الإرهابي في آخر وكر لهم، غربي البلاد. وأوضح الكعود، أن «عدد عناصر تنظيم «داعش» المتواجدين حتى يوم أمس الأول الأحد، في قضاء راوة آخر معقل لهم في غرب الأنبار، بلغ 40 عنصرا لا أكثر، وهم محاصرون من قبل القوات العراقية»، وأضاف الكعود، أن «التحالف الدولي ضد الإرهاب، وجه ضربة نوعية أسفرت عن مقتل 17 عنصرا ً من تنظيم «داعش» في قضاء راوة». وكان قائد عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات، الفريق الركن قوات خاصة عبد الأمير رشيد يارالله، أعلن في بيان يوم السبت الماضي، شروع قطعات قيادة عمليات الجزيرة المتمثلة، بفرقة المشاة السابعة وفرقة المشاة الآلية الثامنة، والحشد العشائري بعملية واسعة لتحرير ناحية الرمانة وقضاء راوة ضمن المرحلة الأولى من عمليات تطهير الجزيرة وأعالي الفرات، من سيطرة «داعش» الإرهابي.

عمليات صلاح الدين وكركوك من جانب آخر، قتلت القوات الامنية أمس الاثنين 8 عناصر من «داعش» الإرهابي وعثرت على 140 عبوة ناسفة في قاطع عمليات صلاح الدين. وذكر بيان لوزارة الدفاع تلقته «الصباح»، ان «قوة من قيادة عمليات صلاح الدين نفذت واجبا امنيا في حقول عجيل النفطية لتفتيش المنطقة وتطهيرها من مخلفات داعش الإرهابية، وأسفر الواجب عن العثور على (140) عبوة ناسفة مختلفة الأنواع تم رفعها إلى مكان آمن وتفجيرها تحت السيطرة»، واضاف البيان ان «القطعات الامنية المتواجدة أمام خط الصد (طريق حولي الصينية) رصدت تجمعا لعناصر «داعش» الإرهابية تمت معالجته من قبل مدفعية القيادة وقتل (8) إرهابيين». إلى ذلك، افاد مصدر امني، أمس الاثنين، بمقتل 4 عناصر من داعش الإرهابي بينهم انتحاريان في مناطق سلسلة حمرين جنوب غرب كركوك، وقال المصدر: إنه «تم رصد حركة اشخاص بالقرب من قرية البطمة الواقعة بالقرب من سلسلة جبال حمرين وتبين انهم ينتمون الى داعش الإرهابي»، واضاف «تمكنت قواتنا من قتل أربعة منهم بينهم انتحاريان».

اشتباكات حدودية بدوره، كشف مسؤول في اعلام قيادة عمليات نينوى المقدم عماد البياتي عن قتل واعتقال 12 داعشيا خلال اشتباكات على الحدود السورية العراقية شمال غرب الموصل. وقال البياتي لـ «الصباح»: ان «قوات امن الحدود اشتبكت مع عناصر التنظيم الارهابي وقتلت 7 بينهم قياديون وصادرت اسلحتهم واعتدتهم واعتقلت 5 آخرين بعد القبض عليهم في كمين مخطط لهم في (الحد اليعربي) الذي يربط العراق بسوريا شمال غرب الموصل»، واضاف البياتي ان «قوات الحدود شنت حملة تفتيش وانتشرت على الحدود الرئيسة لملاحقة المتسللين من عصابات «داعش» من المحاصرين بعد القضاء عليهم في سوريا والعراق»، موضحا أن «القوات الامنية اقتادت المعتقلين الى مقر قيادة عمليات نينوى للتحقيق معهم بشأن جرائمهم بعد مصادرة اسلحتهم».

خولة محمد 2017-11-14 2017-11-14أمنية

  • السابق بالفيديو : تشييع 3 من شهداء ابطال طيران الجيش
  • التالي الحيالي يوجه باستمرار الجهد الاستخباري في المناطق المحررة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *