أخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار فنية - اخبار المشاهير - عالم الفن والفنانين » هدفها نشر المعرفة ثورة الإمام الحسين (ع) في مواكب عزاء ثقافية

هدفها نشر المعرفة ثورة الإمام الحسين (ع) في مواكب عزاء ثقافية

Home » آخر الاخبار » ثقافة » هدفها نشر المعرفة ثورة الإمام الحسين (ع) في مواكب عزاء ثقافية هدفها نشر المعرفة ثورة الإمام الحسين (ع) في مواكب عزاء ثقافية

الكوت / محمد ناصر

لا تقتصر المواكب الحسينية في محافظة واسط على الايام الاولى من شهر محرم الحرام وتتوقف عند العاشر منه الذي شهد استشهاد سيد شباب اهل الجنة الامام الحسين (عليه السلام)، بل تتعدى الى اكثر من ذلك وتستمر حتى يوم الأربعين الذي يتمتع بخصوصية بالغة.

وتتنوع المواكب في الكوت. سابقا كانت تقتصر على احياء الشعائر الدينية، واقامة مجالس العزاء.. فيما تميزت هذا العام بعدم البذخ في اقامة موائد “الطبخ” وفضل الاغلبية جمع هذه الأموال لمساعدة الفقراء والنازحين ودعم الحشد الشعبي وهو يحارب دفاعا عن العراق والحفاظ على وحدة اراضيه وحماية مقدساته. وتعدى الامر الى اكثر من ذلك، فهذه السنة الثانية على التوالي التي يقام فيها موكب “اقرأ” من اجل نشر القضية الحسينية بشكل خاص والثقافة بشكل عام والذي تحرص على اقامته رابطة الطالب الجامعي في واسط، وبعض الكتاب والمثقفين في شارع دجلة الذي يعد اهم معلم معرفي في الكوت. تزامنا مع ذكرى العاشر من محرم الحرام ذكرى استشهاد ابي الاحرار الامام الحسين (عليه السلام). ويضم الموكب عددا لا بأس به من الكتب الدينية والثقافية والعلمية، تكون متاحة للاطلاع او الاستعارة هدفها نشر المعرفة بكل اشكالها ومن ضمنها التعريف باهم منجزات الثورة الحسينية. ولاقت هذه التجربة ترحيبا واهتماما من الجميع بضمنهم محافظ واسط محمود عبد الرضا طلال الذي قال” الحسين (عليه السلام) نهضة وفكر ومعرفة وليس فقط معركة وقعت بين معسكر العدل والمساواة والحرية ومعسكر الشر، معتبرا خطوة مثل هذه من شأنها تعريف الشباب اليافعين بمدى اهمية ثورة الامام الحسين (ع) الذي خرج للاصلاح في امة جده رسول الله محمد عليه افضل الصلاة والسلام”. واكد طلال ان الكوت تشهد خلال السنوات الأخيرة نهضة علمية ومعرفية على مختلف الاصعدة، اذ يحرص ابناؤها على ارتياد شارع دجلة الثقافي والذي يتميز بكونه منبرا علميا، فيه الادب والشعر والفن والمسرح ومختلف انواع الفنون. من جانبه تحدث الاستاذ غفار الواسطي عن موكب “اقرأ” قائلا:”انه يحقق الكثير، في زمن قصير، ولأساتذة جامعة واسط دور لا يمكن تجاهله، فهم من روجوا لهذه الفكرة بمساعدة عدد كبير من طلبة الجامعة ممن احيوا ثقافة القراءة بعد ان ابعدت التكنولوجيا الكتاب من بين ايدي الكثيرين”. مبينا ان الفكرة اصبحت واقعا ملموسا ونسعى لتطويرها اكثر في السنوات المقبلة. واكد حسين البهادلي احد ابرز شعراء المحافظة..انه يسعد كثيرا بالحضور الغفير لشارع دجلة، معتبرا تنافس الشباب على القراءة ظاهرة تستحق الفخر. وتابع”جميل جدا ان نعيش ايام الامام الحسين (عليه السلام) ونحيي شعائر محرم الحرام بشكل مختلف، ففي بغداد مثلا اقيمت العام الماضي تجربة مماثلة خلصت الى حث الشباب على القراءة لبضع دقائق والاحتفاظ بالكتاب لقراءته ومن ثم ارجاعه ليتسنى للآخرين الاطلاع عليه والافادة منه”.

F 2017-10-11 2017-10-11ثقافة

  • السابق المركز الأول لتصميم وحدات سياحية في الأهوار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *