أخبار عاجلة
الرئيسية » اخبار فنية - اخبار المشاهير - عالم الفن والفنانين » مركز {اوج بغداد الثقافي} يستضيف معرضاً شخصياً للخزاف سلام احمد
Home » آخر الاخبار » ثقافة » مركز {اوج بغداد الثقا..

مركز {اوج بغداد الثقافي} يستضيف معرضاً شخصياً للخزاف سلام احمد

Home » آخر الاخبار » ثقافة » مركز {اوج بغداد الثقافي} يستضيف معرضاً شخصياً للخزاف سلام احمد مركز {اوج بغداد الثقافي} يستضيف معرضاً شخصياً للخزاف سلام احمد

زياد جسام وسط حشد من الفنانين والنقاد والمثقفين افتتح امس 16/ 9 / 2017 على قاعة “اوج بغداد” معرض شخصي للفنان الخزاف سلام احمد حمزة، يذكر ان هذا المعرض جاء بعد سلسلة من النشاطات والمشاركات الناجحة. استمد الفنان سلام احمد مناخات هذا المعرض واثرها الجمالي من سطوة الشكل العام، حيث نجد اعماله خالية من التشخيص الواضح، ليعمها الشكل كوحدة موضوعية بحد ذاته بعيدة عن الطاقة اللونية، ذلك لا يعني أنه بعيد عن التجارب الواقعية، بل العكس فأعماله بنائية، مشغولة بعقلية متقدة، واضح التجريب لديه من خلال التكنيك وتنقله بين المفردات الكلاسيكية والحديثة، وبالتالي فهو متنوع بتجريب بصري مفتوح على ثيم و تداعيات مختلفة،فرزت اعمال هذا المعرض الكثير من القضايا ، اذ اشتغل بطريقة تعبيرية تجريبية لا تخلو من البحث في بناء الرمز، محاولا التفكيك والمقارنة بين المعنى العام والمبطن، بحرية وتلقائية لا متناهية لاضفاء مضامين روحية للمشاهد المتعاقبة على الانسان، جمع احمد مفرداته معاً في حوار ضمن عالم خاص تسوده علاقات متشابكة، تارة تجمعها العفوية واخرى تكون مقصودة بكل تفاصيلها، كما يمكن للمتلقي ان يتلمس في اعماله تواترات كثيرة تختبئ خلفها افكار صوفية مكثفة، ليحولها إلى نتاج بصري فكري بألوان ترابية معتقة. لا تقف جماليات هذه الأعمال عند حدود البصر فحسب بل هي تنصب في الجمال الروحي لان هذه التجربة الخزفية ابتعدت كثيرا عن النتاجات الكلاسيكية والتي تندرج ضمن النتاج التجاري، فقد اختار هذا الفنان ان تكون اعماله ضمن احدى مناطق الفن التشكيلي المهمة وهي التعبيرية التجريدية، فقد عرف عن هذا الاتجاه في الخزف بانه نحت فخاري مرتبط ارتباطا مباشرا بذات الفنان. حيادية اعماله في تصنيفاتها الشكلية والحسية واستعارته لنظام الشكل كان موفقا بأمتياز، حيث جعل اعماله تنطق بصور متداخلة فيما بينها مما زدادها غموضا، خصوصا في اكاسيد لونها المتقارب بالاضافة لاشكاله المحورة والمنزاحة عن حدية منطقها الشكلي في عمومياتها. لفتت تجربة هذا الفنان انتباه العديد من المختصين والنقاد ومن بينهم د. محمد ابو خضير، اذ قال:” النص لدى سلام احمد ينشطر الى ثنائية ماورائية متقلبة، قوامها بياض سواد مايخلق ترهيط سيميائي لكل منها، من الوحدات” الزمكانية، الالوان، الادء الفعلي، التشكل الفيزيقي” ان جدل الاداء العلاماني في مشهدية النص سيوغ قطوعات اليقين الشكلي حيث تتمظهر اشكال البداية لتنتهي تفعيل دالات النهاية”.. كما انه اشار الى قضية مهمة في اعمال هذا المعرض اذ كشف عن ثيمة الاشكال المكورة فيه وقال ” ذوات تقف على القمة او على كتف الدائرة وحافة الانحناء او في صعود شاقولي صوب القوس وهي منازل صوفية مقرورة لرحلة الذات السالك وتجادل حاد مثل هذا يرد بلاغية النص الخزفي الصريحة اتجاه المتلقي ليتم تعزيزه بمقومات السؤال، الحيرة، الارجاء، الشك، التقليب وهو ما راهنت عليه نصوص سلام احمد في مشتركاتها البنائية وخطوط تواصلها مع المتلقي”. يذكر ان الفنان سلام احمد حمزة الكرادي، من مواليد 1972، ماجستير فنون تشكيلية/ خزف/ جامعة بابل، وعمل مدرب فنون في الجامعة نفسها، ولديه مشاركات عديدة في المهرجانات العراقية والعربية والعالمية.

F 2017-09-18 2017-09-18ثقافة

  • السابق {الإبداع بقوافينا} يتغنى بحب العراق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *